التخطي إلى المحتوى

مراحل الحب، سوف نتعرف في موضوع اليوم علي مراحل الحب السبعة في علم النفس، فجميعنا يدخل تلك التجربة ويصبح عاشقًا لحبيبه، وقد يكون الحب نابعًا عن القرب بين الأحبة، او من الوهلة الأولي عندما تري شخصًا وتعجب به، يصبح قلبك معلق بين الود والحيرة والحب، وهذا ما يعرف في مراحل الحب او علامات الحب بالمسمي الدارج، الحب من أول نظرة، لكن علم النفس صنف الحب بمراحله الي سبعة، فتعالوا بنا نشرح ذلك بإيجاز في مقالنا وسوف نقوم بادراج بعض عبارات عن الحب.

مراحل الحب

  • الهوي

وتعد تلك المرحلة هي الأولي في تلك العلاقة البريئة، حيث يري الحبيب حبيبه لأول مرة ويشعر حينها بدقات قلبه تجاه حبيبه، ولكن الحب في هذه المرحلة يكون دون اتخاذ اي خطوات فعلية، وقد ينمو الحب داخل الشريك او ينتهي دون اي اجراء، ويحدث ذلك من خلال الشخص الأخر ايضاً، فاذا شعر طرف منهم بان الطرف الأخر يهفوا اليه، فقد يخطوا تلك الخطوة، او تندثر الي غير رجعة.

  • الصَّبابة

اطلق علماء النفس والعلاقات هذا الاسم علي تلك المرحلة، لأن في تلك المرحلة يبدأ احد الطرفين باتخاذ بعض الخطوات الايجابية تجاه العلاقة، ومنها التلميح والغزل واظهار الود في الأقوال والأفعال، وبكون المحب في تلك المرحلة قد تعلق قلبه وعقله بمن يحب، ومعني الصبابة في اللغة العربية او الصبو، هو التصرفات الشبابية التي تصدر منا في مرحلة الشباب والصبا، ويظهر ذلك جليًا في بيت الشعر المشهور للشاعر جبران مطران.

مُتَفَرِّدٌ بصَبَابَتي ، مُتَفَرِّدٌ بكَآبَتي ، مُتَفَرِّدٌ بعَنَائِي.

  • الشَّغف

الشغف هو المرحلة الثالثة من الحب، وفي تلك المرحلة يبدأ الحب بفض بكارة غشاء القلب، اي يلامسه ويختلط به ويصير جزءًا منه، وعندما يقول احدُُ انه مفعم بالشغف، يعني ذلك انه قد اخذ الحب يلهو به ويلعب كالحياة، وقد قال الله سبحانه وتعالي في محكم اياته في سورة يوسف، عندما راودت امرأة العزيز سيدنا يوسف عن نفسها بعدما شق حبه غشاء قلبها.

۞ وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ ۖ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا ۖ إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ {30}

  • الكَلَف

الكلف هو المرحلة الرابعة من الحب، ويكون الحب في هذه المرحلة قد اخترق القلب والعقل وسيطر علي صاحبه لدرجة انه وصل به لايذاء نفسه، فقد يكلفه ذلك الانشغال بالحبيب وتصرفاته الكثير والكثير، ومنها تغير الحالة المزاجية عنده بكلمة او تصرف ما، فهون الله علي الحبيبين في مرحلة الكلف.

  • العشق

العشق هو اقصي وابعد درجات ومراحل الحب، حيث يعتبر المحب في هذه المرحلة يعيش فترة الحب الأعمي، فهو يعشق كل مايقوله المحبوب او يفعله، ويتمني رؤيته طوال عمره وعدم البعد عنه مهما كلف الأمر من صعوبات ومعناه، فتري العشاق في هذه المرحلة احدهما يغلب طباعه علي الأخر، فتراهم كأنهم شخصًا واحدًا لا تفرق احدهم من الاخر، فقد اندمجت الصفات وصارت التصرفات واحدة، ويلقي المحب روحه ونفسه في بحر الحب ولو كان بحر من النار او الدم، وقد قال سلطان العاشقين بن الفارض في قصيدته عن الحب والعشق.

أُخفي الهوى ومدامعي تُبديهِ
وأُميتهُ وصبابتي تـُحييه
وَمُعذبي حُلو الشمائلِ أهيفٌ
قد جمِّعت كل المحاسن فيه
فكأنه بالحسنِ صورة يوسفٍ
وكأنني بالحزنِ مثلُ أبيه
يامُحرقاً بالنار وَجهَ مُحِبه
مهلاً فأن مدامعي تطفيه
أحرق بها جسدي وكل جوارحي
واحرص على قلبي فأنك فيه
أن أنكر العشاق فيك صبابتي
فأنا الهوى وابن الهوى وأبيه

  • النَّجوى

النجوي هي المرحلة السادسة من الحب، وفي هذه المرحلة يحدث بعض الخلافات بين الأحبة، مما قد يصعب عملية التواصل بينهما او الرؤية، فيناجي المحب حبيبه، ويتوسل له لكي يتخطي معه تلك المرحلة، ويناجي الله ان يعيد الود والحب لقلب المحبوب.

  • الهُيام

تلك المرحلة السابعة من مراحل الحب هي الأخيرة، والأكثر نضجاً في العلاقة، حيث يرة المحبين ان لاملاذ لهم سواهم، فهما النصفين لا يطمئن ولا يكتمل احدهما دون الأخر، ويهيم العاشقين في هذا التوقيت في بساتين الحب المزهرة، يتخطون سويًا الخلافات مهما عظمت، يدافعون عن بعضهم دون النظر لمن يدافعون امامه، ومعني كلمة هُيام في اللغة العربية اي السير دون وجهة، ولا يعرفان سبيلاً للوصول، ويقال ان الجمال هائمة في الصحراء، اي شاردة عطشي، فاذا وجدت المنهل، شربت حد الامتلاء، وقد قالت رابعة العدوية في قصيدة بوح العارفين مايلي.

عرَفْتُ الهَوى مُذ عَرَفْتُ هواك
وأغْلَقْتُ قَلْبى عَلىٰ مَنْ عَاداكْ
وقُمْتُ اُناجِيـكَ يا مَن تـَرىٰ
خَفايا القُلُوبِ ولَسْنا نراك
أحِبُكَ حُبَيْنِ حُبَ الهَـوىٰ
وحُبْــاً لأنَكَ أهْـل لـِذَاك
فأما الذى هُوَ حُبُ الهَوىٰ
فَشُغْلِى بذِكْرِكَ عَمَنْ سـِواكْ
وامّـا الذى أنْتَ أهلٌ لَهُ
فَلَسْتُ أرىٰ الكَوْنِ حَتىٰ أراكْ
فلا الحَمْدُ فى ذا ولا ذاكَ لي
ولكنْ لكَ الحَمْدُ فِى ذا وذاك

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *