سعر خط اتصالات مميز في مصر 2021، بحوالي 95 مليون اشتراك هو العدد الأخير لمستخدمي خطوط المحمول الذي تم إحصاؤه من قبل وزارة الاتصالات عام 2021،علما بأن هذا العدد كان قد تراجع بنسبه كبيره جدا في العام الماضي بعد الاجراءات الجديدة التي تم فرضها علي شركات خطوط المحمول الثلاثة شركة اتصالات وشركة فودافون وشركة أورانج بحظر بيع خطوط الاتصالات خارج الفروع ومنافذ البيع الرسمية للشركات، والتأكد من صحة بيانات العملاء.، وذلك بعد استخدام الكثير من شراء اسعار خطوط اتصالات بشكل غير رسمي في الأعمال غير القانونية بدون معرفة بيانات صاحب الشريحة.

ولذلك تم حظر البيع في الأماكن غير الفروع الرسمية، وأيضا فقد تراجع بشكل كبير عدد الاشتراكات من مستخدمي الخطوط بعد الارتفاع الجنوني في أسعار الخطوط والذي حدث بعد فرض ضريبة التنمية علي الخطوط مما رفع سعرها بأكثر من أربع أضعاف للسعر الأصلي، مما أثر بشكل غير مسبوق علي عدد المبيعات لخطوط المحمول من حوالي 60 مليون خط في السنه ألي حوالي 2 مليون خط في السنة لكنها جميعا مسجله ببيانات العملاء مما يضمن أمانا أكبر.

سعر خط اتصالات

خط اتصالات مميز بعد ضريبة ” التنمية ” التي تم فرضها من قبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات زاد سعر شريحة اتصالات علي أكثر من مرحلة بنحو 50 جنيه علي الخط بالإضافة الي 10 جنيه قيمة ضريبة القيمة المضافة، ليصبح سعر خط اتصالات أخيرا هو 77 جنية مصر.

شكاوي ومطالبات بإعادة النظر في ضريبة التنمية

هذا وقد تزايدت الشكاوى من قبل العملاء بعد زيادة سعر خط اتصالات وأيضا باقي الخطوط مما دفع شركات المحمول الأربعة لمطالبة الحكومة بإعادة النظر في ضريبة التنمية المضافة علي سعر الخط الأصلي، مشيرين ألي أنه لا مشكلة في فرض ضريبه علي الخطوط ولكن بما يناسب سعر الخط الأصلي، وأوضحت الشركات أن الزيادة بنحو 50 علي سعر الخط ليتعدى 77 جنيه بعد أن كان يباع بسعر 15 جنيه أوضحوا أن هذه الزيادة لا تناسب بأي شكل سعر الخط.

ولا يناسب أيضا المستوي الاقتصادي المتوسط للعملاء، مما اضطر العملاء ألي عدم شراء الخطوط الا للضرورة بعد أن أدت هذه الزيادة الي تراجع اشتراكات خط اتصالات بحوالي 85 % وهو رقم غير مسبوق بالطبع ، وبناء عليه صرح الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات أنه قد أوصي الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بأعداد دراسه وافيه حول هذه الزيادة في سعر خط اتصالات التي تم فرضها وعلي أثرها علي العملاء وسوق الاتصالات في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *