تضييق المهبل بعد الولادة هي من العمليات التي بدأت في الانتشار بصورة كبيرة جدًا خلال تلك الفترة، ويرجع سبب انتشارها أنها قادرة على تضييق المهبل بعد الولادة، مما جعل العديد من النساء يقمن بإجرائها لتضييق المهبل بعد توسع حجمه الناتج عن عدة أسباب، منها الولادة الطبيعية والتقدم في السن وممارسة العلاقة الحميمة بصورة متكررة، لذلك في مقالنا هذا سنتعرف على الكثير من المعلومات عن عملية تضييق المهبل بعد الولادة.

تضييق المهبل بعد الولادة بالخياطة

  • تُعدّ الخياطة بعد الولادة هي إحدى الطرق المستخدمة لتجميل شكل المهبل.
  • كما أن الخياطة بعد الولادة بهدف تضييق المهبل يتم إجراؤها عن طريق عملية جراحية غير معقدة وبسيطة من خلال الليزر أو الخيوط الطبية، ولكن يُعد استخدام الليزر أسهل بكثير.
  • لا يتم إجراء الخياطة بعد الولادة لتضييق المهبل إلا بعد ثلاثة أشهر من تاريخ الولادة الطبيعية، لكي يتم تحميل شكل المهبل.

أنواع عمليات تجميل المهبل بعد الولادة

هناك أنواع مختلفة من عمليات تجميل المهبل بعد الولادة التي ظهرت في الفترة الأخيرة، ومن أنواع تلك العمليات:

  • عملية تجميل الأشفار labiaplasty: وهي عملية يتم من خلالها تقليل طول الشفرين الصغيرين.
  • عملية perineorraphy: وهي عملية يتم من خلالها تصغير حجم فتحة المهبل.
  • عملية تصغير المهبل: وهي أيضًا عملية تعمل على تصغير المهبل.
  • عملية تضخيم الجى سبوت: تحتوي عملية تضخيم الجي سبوت على الحقن الخاصة بالكولاجين في الجدار المهبلي الأمامي، الذي يحتوي على مجموعة جي سبوت الخاصة بالإثارة.

أسباب تضييق المهبل بعد الولادة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى:

  • بعد إجراء عملية الولادة الطبيعية قد تعاني بعض النساء من مشكلة ارتخاء العضلات الخاصة بالمهبل.
  • والذي ينتج عن امتداد أنسجة المهبل وبعد العضلات عن بعضها.
  • وذلك ما قد يؤدي إلى حدوث خلل في الوظيفة الجنسية الخاصة بالمهبل، يُعدّ هذا الهدف الرئيسي لإجراء تلك العملية، لكي تُعيد الشكل الطبيعي للمهبل قبل الولادة، حتى يقوم المهبل بوظيفته الجنسية بصورة أفضل.

كيفية إجراء عملية تضييق المهبل بعد الولادة

  • يتم تجميع عضلات المهبل المنفصلة عن بعضها عن طريق إجراء عملية تضييق المهبل بعد الولادة.
  • ثم يتم إزالة الجلد المخاطي الزائد من الجانب الخلفي للمهبل.
  • كما من الممكن أيضًا أن يتم إزالة الجلد الخارجي لكي نحصل على مظهر خارجي أجمل.
  • كما من الممكن إجراء عملية تضييق المهبل عن طريق استخدام المخدر الموضعي، وهذا ما يختاره الكثير عند القيام بهذه العملية.
  • يتم تحديد الجلد الإضافي من قبل جراحين التجميل، لكي يتم إزالة ذلك الجلد من داخل المهبل.
  • يقوموا جراحين التجميل بشد القناة المهبلية والأنسجة ثم بعد ذلك يتم تخييط الجلد الزائد بصورة تجميلية.
  • كما تساعد عملية تضييق المهبل بعد الولادة في تحسين العلاقة الجنسية والشعور بالرضا اتجاهها.
  • لا تحمل عملية تضييق المهبل أي نوع من أنواع المخاطر، كما بإمكان المرأة أن تتعافى بصورة سريعة وكاملة خلال مدة قدرها أسبوع واحد فقط.

خطوات عملية تصغير الأنف

هناك عدة خطوات متوقعة عند إجراء عملية تصغير الانف ومن تلك الخطوات:

  • يقوم الطبيب الجراح بوضع مخدر موضعي على الوجه كاملًا إذا كان المريض شخص بالغ، وإن كان المريض طفلًا فيتم تخدير الجسم بأكمله.
  • يتم فتح خط في الأنف من الخارج، لكي يتيح للطبيب الجراح رؤية عظم الأنف.
  • يقوم الطبيب الجراح بتعديل وتصحيح شكل عظم الأنف، أو يقوم بوضع غضروف، أو إبعاد بعض من عظم الأنف الزائد، ويتم هذا بناءًا على احتياج حالة المريض.
  • يتم بداية وانتهاء عملية تصغير الأنف خلال ساعة أو ساعتين، ولكن إذا كانت حالة المريض حالة معقد فقد تستغرق العملية وقتًا أكثر من ذلك.

وهنا نكون قد تحدثنا عن تضييق المهبل بعد الولادة، كما علمنا العديد من الناس يلجئون لإجراء تلك العملية وكيفية إجراؤها، وأنواع العمليات التجميلية المختلفة التي تساعد على تضييق وتجميل المهبل بعد الولادة الطبيعية، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم من خلال مقالنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *