ماهو الغلاف الصخري؟ هو غلاف يحيط بالأرض بالكامل، وهو عبارة عن قشرة تشكل القارات والمحيطات، ويتكون الغلاف الصخري من طبقات صخرية مختلفة السماكة، وتزداد على اليابسة وتتناقص في قاع المحيط، وتسمى أيضًا القشرة ويتكون من طبقتين:

  • الطبقة السفلية : عبارة عن معدن يتكون من سيليكات المغنيسيوم، ، والذي يفصل بين تركيبة الأرض والقشرة الخارجية
  • الطبقة العليا : تتكون من سيليكات الألومنيوم، وهي عبارة عن طبقة رقيقة توجد طبقة في قاع البحر، لكنها تختفي تحت قاع المحيط في المحيط الهادئ وتسمى أيضًا سيال.

الغلاف الصخري

تتكون القشرة من عدد كبير من العناصر، معظمها عناصر مشتركة، وبعضها عناصر نادرة، لأنها تتكون أساسًا من الأكسجين، الذي يمثل النسبة الأكبر من تكوينها، يليه السيليكون والغلاف الصخري، يحتوي على مجموعة من العناصر الحرة مثل الذهب والفضة والبلاتين والكبريت بحيث تظهر، تتحد هذه العناصر مع بعضها البعض في شكل مركبات تسمى المعادن لتشكيل الصخور.

مكونات الغلاف الصخري

يتكون الغلاف الصخري من ثلاث طبقات رئيسية، وهما على النحو التالي:

القشرة الأرضية

وهي عبارة طبقة من طبقات الغلاف الصخري عن مجموع الصخور والتربة التي يتراوح سمكها بين 2 و18 كم وتنقسم إلى قسمين:

  • طبقة السيال أو الطبقة السائلة بسمك حوالي 12 إلى 15 كم وتتكون من السيليكون والألمنيوم ومعظم الصخور الموجودة، بها.
  • طبقة السيما من الجرانيت، وهي طبقة لزجة تتكون من العديد من المعادن الثقيلة المنصهرة (مثل السيليكون والمغنيسيوم).
  • الستار او المانتل عبارة عن طبقة حول قلب الأرض، يبلغ سمكها حوالي 2900 كيلومتر، وتتكون من الحديد والمغنيسيوم

نواة الأرض

يتكون لب الأرض من الحديد والنيكل وينقسم إلى قسمين:

  • اللب الخارجي: يتكون من مادة منصهرة عالية الحرارة ويبلغ سمكها حوالي 22500 كم.
  • اللب الداخلي: يتكون من مادة صلبة، سمكه حوالي 1200 كم بسبب الضغط العالي.

انواع الغلاف الصخري

هناك نوعان من الغلاف الصخري وهما :-

  • الغلاف المحيطي.
  • الغلاف القاري.
  • وتسمى نقطة التقاءهما منطقة التقارب التكتوني.

الغلاف المحيطي

وهي عبارة عن غلاف صخري موجود في قاع المحيط ولا يزيد سمكه عن 10 كيلومترات، وتقدر كثافته بنحو 3.3 جرام لكل سنتيمتر مكعب، وتتكون قشرة المحيط بشكل أساسي من صخور مافيك أو ما يسمى بالمعادن السوداء،بالإضافة إلى الصخور السطحية، تحتوي الصخور ومعادن السيليكات أيضًا على تركيزات عالية من العناصر الثقيلة، مثل المغنيسيوم والحديد.

تستمر القشرة المحيطية في التكون بشكل دائم في المنطقة المسماة بحافة منتصف المحيط، ثم تعود إلى طبقة الوشاح مرة أخرى من خلال منطقة التقارب التكتوني، وهذا هو سبب تشكل القشرة المحيطية في حالة من التجديد المستمر، لأن يعود أقدم قشرة محيطية إلى حوالي 170 عامًا مليون سنة وجزء من القشرة الأرضية “الغلاف الصخري” يقدر ببلايين السنين في القارة

الغلاف القاري

وهي النوع الثاني من الغلاف الصخري وهي طبقة من الصخور البركانية تشكل خمس قارات ومنحدرات قارية مغطاة بالمياه وقريبة من الساحل وتحتل 65٪ من حجم القشرة الأرضية وتتراوح القشرة القارية من 20 إلى 80 كيلومترًا بكثافة أقل من 3 جم / سم؛ وتتكون أساسًا من صخور فلسية مكونة من صخور السيليكا، وكمية صغيرة من الحديد والمغنيسيوم، وأشهرها صخور الجرانيت تختلف القشرة القارية عن المحيط لأنه لا يتجدد، لذلك يوجد أقدم واحد على وجه الأرض الصخرة في قارة كراتون.

الصفائح التكتونية

ينقسم الغلاف الصخري إلى 12 لوحة، تسمى الصفائح التكتونية، بما في ذلك أمريكا الشمالية ومنطقة البحر الكاريبي وأمريكا الجنوبية وسكوتيا أو سكوتيا والقارة القطبية الجنوبية أو أنتاركتيكا وأوراسيا وشبه القارة العربية وأفريقيا والهند والفلبين وأستراليا والمحيط الهادئ وقناة جوان دي فوكا وجزر كوكوس وصحراء نازكا في بيرو.

عندما تصطدم الصفائح أو تنكسر أو تنزلق، يحدث النشاط التكتوني في نهايات الصفائح، وأوضح العلماء أن الطاقة الحرارية المتولدة في الجزء العلوي من الوشاح تعزز مرونة الصفائح التكتونية، كما خلصوا إلى أن هذا النشاط هو سبب معظم الظواهر الجيولوجية على الأرض مثل الزلازل والبراكين والأوروجين والخنادق.

انواع صخور الغلاف الصخري

يمكن للعلماء والباحثين تصنيف الصخور إلى الفئات الثلاث التالية بناءً على أصلها وهي كالاتي:

الصخور النارية أو الصخور الأولية

هي مجموعة من الصخور المنصهرة التي تتأثر بدرجات كثيرة من البرودة وتتسبب في تصلبها، لذلك تعتبر الصخور النارية من باقي الأنواع الأخرى من الصخور الموجودة في الغلاف الصخري، لأن هذه الصخور تتكون من عدة بلورات مختلفة ذات تماسك قوي ولها خواص صلبة وعالية، لأنها تعتبر مسامية، لأنها لا تسمح بمرور الماء، ولا تحتوي على أي حياة لأنها تتشكل بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وينقسم تكوين الصخور النارية إلى ثلاثة أنواع:

الصخور النارية الجوفية

هي صخور من الغلاف الصخري متبلورة بالكامل ذات حبيبات كبيرة ومتناسقة، وتتكون هذه الصخور من التصلب البطيء للمواد المنصهرة في أعماق الأرض، والتي تنتج عن عملية التبلور الكاملة على الأرض بسبب عوامل الضغط ودرجة الحرارة، والتركيبة المنصهرة بسبب التبريد البطيء والضغط المستمر مثال الصخور النارية هو الجرانيت.

الصخور المتداخلة او المتشابكة:

وهي نوع من انواع الغلاف الصخري وتكون علي شكل صخور بلورية غير مكتملة، وتتميز ببلورات معدنية كبيرة، ولكنها تتخللها قوام حبيبات معدنية دقيقة، تتشكل بفعل انفجار الصهارة في القشرة وبذلت جهود لدمج الصخر بالمنطقة التي تعرضت فجأة لعوامل باردة نسبيًا.

الصخور البركانية

هي صخور بلورية تتشكل من تصلب جودة الصهارة المنبعثة من الفوهة وتصلبها تعرضها السريع للغلاف الجوي وتسمي بالبراكين، لذلك يمكنك قراءة هذا التقرير الشامل عن انواع البراكين.

الصخور الرسوبية

هي صخور تكونت من تكتل الصخور والحصى، وتتراكم هذه الصخور والحصى في قاع المحيط أو على اليابسة لفترة زمنية متواصلة؛ بسبب ضغط المياه والضغط بين طبقات الغلاف الصخري فوق كل منهما أخرى، يعتبر هذا النوع من الصخور هو الصخور الأكثر انتشارًا، ويختلف نوعه حسب نوع الرواسب التي تتكون منها، مثل: الصخور الطباشيرية، والصخور الرملية، وصخور الفوسفات.

الصخور المتحولة

هو نوع من انواع الغلاف الصخري، وهي صخور رسوبية أو نارية تحولت إلى صخور جديدة نظرًا لارتفاع درجة الحرارة والضغط الشديد على هذه الصخور، تعتبر الصخور المتحولة عمومًا أكثر صلابة من الصخور الرسوبية، وأقل صلابة من الصخور النارية، وهي أمثلة على الصخور المتحولة التي تتحرك بعيدًا عن الصخور الرسوبية الأصل: تحول الكوارتزيت من الحجر الرملي.

وتجدر الإشارة إلى أن لون الصخور المتحولة يختلف باختلاف لون الصخرة الأصلية التي تحولت إليها ولونها (الرمادي والأحمر والأبيض والأخضر)، لذلك تستخدم أنواع كثيرة من الصخور المتحولة لأغراض الديكور.

أهمية الغلاف الصخري

سبب التنوع البيولوجي وتكوين المناظر الطبيعية على سطح الأرض.

  • يعمل على عمليات تآكل الصخور التي تشكل الغلاف الصخري.
  • يخلق تربة خصبة نتيجة اختلاط الصخور المتآكلة.
  • تقلبات درجة الحرارة بسبب تفاعل الغلاف الصخري مع الطلاءات الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *